210 مليارات دولار خسائر قطاع السيارات بسبب نقص الرقائق

ظهر تقرير يوضح أثر نقص الرقائق على صناعة السيارات العالمية، والتي من المتوقع أن تكلف نقص أشباه الموصلات صناعة السيارات العالمية 210 مليارات دولار من العائدات في عام 2021، وذلك وفقاً لشركة الاستشارات أليكس بارتنرز.

وتتوقع أليكس الآن أن يتم فقد 7.7 مليون وحدة إنتاج في عام 2021، ارتفاعاً من 3.9 مليون وحدة في توقعات مايو.

 

كما تتوقع أليكس بارتنرز أن تستمر مشكلة الرقائق حتى الربع الثاني من العام المقبل على الأقل.

أقرأ أيضا: هيونداي تواجه نقص رقائق السيارات وتعلق الإنتاج

وبحسب تقرير حديث للشركة، فإن التوقعات الجديدة تبلغ تقريباً ضعف الـ  110 مليارات دولار المتوقعة في مايو، حيث أصدرت الشركة توقعات أولية بقيمة 60.6 مليار دولار في أواخر يناير عندما بدأت مشكلة قطع الغيار في دفع شركات صناعة السيارات إلى خفض الإنتاج في المصانع.

وحذرت شركات صناعة السيارات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك فورد وجنرال موتورز من تراجع هائل في أرباحها هذا العام بسبب نقص الرقائق.

وقد قال مارك ويكفيلد المدير المشارك لقطاع السيارات في أليكس: “بالطبع كان الجميع يأمل في أن تتراجع حدة أزمة الرقائق، لكن الأحداث المؤسفة مثل إغلاق المصانع في ماليزيا بسبب كوفيد- 19 والمشاكل المستمرة في أماكن أخرى أدت إلى تفاقم الأمور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *